هـــــــــــــــــــــــاى ايــــــــــــجــــى
اهلا بيك عزيزى الزائر نورت منتدى ودردشة ( هاى ايجى . نجوم عرب ) زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا برجاء التسجيل حتى تتمكن من تصفح المنتدى واتمنى ان يحوز اعاجبك
رئيس مجلس الادارة ( مـــــــــــادى )

هـــــــــــــــــــــــاى ايــــــــــــجــــى

°¨¨¨™`•.•`¤¦¤( اجمل دردشة & اجمل اغانى & احمل افلام & ألعاب & اجمل مسرحيات & مصارعه عالمية & اسلاميات )¤¦¤`•.•` ™¨¨¨°
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مواقف من حياة عمر بن عبد العزيز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشموع السوداء
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 06/01/2011
الموقع سجينة الذكريات

مُساهمةموضوع: مواقف من حياة عمر بن عبد العزيز   الثلاثاء يناير 25, 2011 6:27 am



لقد خاف عمر ولم يكن خوفه إلا من الله فلم يكن بينه وبين الله أحد من الخلق يخشاه وكان خوفه عجبا من العجب. حدثت زوجه فاطمة بنت عبد الملك رضي الله عنها. قالت كان عمر يذكر الله في فراشه فينتفض كما ينتفض العصفور ثم يستوي جالسا يبكي حتى أخاف أن يصبح المسلمون ولا خليفة لهم.

أمسى ذات ليله وقد فرغ من حوائج الناس فأطفأ السراج ثم قام فصلى ركعتين لله ثم قعد جالسا ووضع ذقنه على يده وأطرق يبكي ودموعه تسيل على خده حتى أصبح الصباح قالت له زوجه فاطمة.يا أمير المؤمنين أمر ألم بك أم ماذا؟ فأجابها الرجل الذي كان يئن تحت وطأت المسؤولية. أجابها الرجل الذي نصب خوف الله أمام عينيه فقال. إني تذكرت البارحة رعيتي فتذكرت الأسير المقهور والغريب القانع والفقير المحتاج فعلمت أن الله سائلي عنهم وأن محمد حجيجي فيهم فخشيت أن لا يكون لي أمام الله عذرا ولا يثبت لي أمام رسول الله حجه فخفت على نفسي فذاك الذي أبكاني.

كان عمر يذكر الآخرة فإذا ذكرها فكأنما هو رجل وقف على شفر جهنم فرآها يحطب بعضها بعضا ثم قيل له هذه نار الظالمين ثم رد إلى الدنيا فهو يخافها خوف من رآها رأي العين. أتت جارية سوداء إلى أمير المؤمنين فقالت. إني رأيت البارحة رؤيا قال: ما رأيت قالت: رأيت كأن الصراط ضرب على متن جهنم فجئ بالخلفاء فجيء بعبد الملك فسار عليه فما هو إلا قليل حتى انزلق فسقط بالنار قال:هيه قالت: ثم رأيت الوليد وقد جيء به عليه فمشى قليلا ثم تكبكب في النار فعلى بكائه قال:هيه قالت: ثم رأيت سليمان جيء به فمشى عليه ثم كان قليلا فزلق قال: هيه قالت: ثم جيء بك فاشتد بكائه وهو يقول هيه حتى غشى عليه قالت. يا أمير المؤمنين ثم رأيتك نجوت ثم رأيتك نجوت حتى أفاق من غشيته.

خطب عمر بالناس فذكر النار حتى ذكر قوله تعالى(ناراً تلظى) فتلجلج لسانه واشتد بكاؤه فقطع خطبته وجلس

قال العباس بن راشد رحمهم الله قال: نزل عمر بن عبد العزيز منزلا, فلما رحل, قال لي مولاي: أخرج معه فشيّعه, فخرجت معه, فمررنا بواد فاذا نحن بحية ميتة على الطريق, فنزل عمر فنحاها وواراها, ثم ركب وسرنا, فاذا نحن بهاتف يهتف ويقول: يا خرقاء! يا خرقاء! الحية التي دفنتم مكان كذا وكذا, فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لها يوما: يا خرقاء! تموتين بفلاة من الأرض, يدفنك خير مؤمن أهل الأرض يومئذ, فقال عمر رضي الله عنه : من أنت يرحمك الله؟
قال: أنا من التسعة الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الوادي, فقال عمر: اللهّ ! لأنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
قال: الله! اني سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم, فدمعت عيناه وبكى حتى كاد يسقط عن راحلته, ثم قال: يا راشد أنشدك الله لا تخبر بهذا أحدا حتى يواريني التراب.

تقول زوجته فاطمة بنت عبد الملك رحمها الله: ما أعلم انّ عمر قد اغتسل من جنابة ولا من احتلام منذ استخلفه الله الى أن قبضه.

حين بلغ الخوارج سيرة عمر رضي الله عنه ورده للمظالم اجتمعوا وقالوا: ما ينبغي لنا ان نقاتل رجلا كهذا.

-- قالوا عنه رضي الله عنه :

* مثل عمر في بني أمية, مثل مؤمن آل فرعون.
* لكل قوم نجيبا, وانّ نجيب بني أمية عمر بن عبد العزيز, وأنه يبعث يوم القيامة
أمة وحده.
* اذا رأيت الرجل يحب عمر بن عبد العزيز ويذكر محاسنه وينشرها, فاعلم أنّ من
وراء ذلك خيرا انشاء الله.
* ان كان في هذه الأمة مهدي, فهو عمر بن عبد العزيز.







الشموع السوداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواقف من حياة عمر بن عبد العزيز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هـــــــــــــــــــــــاى ايــــــــــــجــــى  :: منتدى الاسلاميات-
انتقل الى: